ECHR | Emirates Center for Human Rights

ECHR | Emirates Center for Human Rights
الرئيسيةالأخبارمعتقلة إماراتية تصارع شبح الموت و السلطات ترفض الافراج عنها (فيديو) معتقلة إماراتية تصارع شبح الموت و السلطات ترفض الافراج عنها (فيديو)

معتقلة إماراتية تصارع شبح الموت و السلطات ترفض الافراج عنها (فيديو)

تواجه المعتقلة الاماراتية علياء عبد النور  خطر الموت بسبب اصابتها بالسرطان و تدهور وضعها الصحي بشكل كبير بالاضافة الى تجاهل السطلات الاماراتية لكل المطالب بالافراج الصحي عنها .

و قد اعتقلت  أجهزة الأمن الإماراتية  علياء بتاريخ 28 تموز/يوليو 2015، من محل إقامتها بالإمارات، دون موافاتها أو موافاة أسرتها بأسباب الاعتقال، ثم تعرضت للاختفاء القسري في مكان مجهول لمدة أربعة أشهر، دون السماح لها بالتواصل مع أسرتها، ودون الإفصاح عن أي معلومة تخص مصيرها لأي جهة، ليتم عرضها فيما بعد على الجهات القضائية، ومحاكمتها بتهمة تمويل الإرهاب والتعامل مع إرهابيين خارج البلاد قبل أن يحكم عليها بالسجن 10 سنوات.

و قد قالت المنظمة العربية لحقوق الانسان في وقت سابق انه على مدار 9 جلسات أمام القضاء في القضية رقم 150 لسنة 2015 أمن الدولة، حرمت علياء من التمثيل القانوني - بحسب بيان المنظمة- حيث كان يتم تهديد أي محام يتولى الدفاع عنها، ولم تواجه علياء بأي دليل إدانة مادي، سوى سجل المواقع الإلكترونية التي كانت تتصفحها، حيث اتهمت أنها على علاقة بأسماء الأشخاص الذين كانت ترد أسماؤهم في تلك المواقع، ومتهمين بالإرهاب في الإمارات.

و كان يتم التحقيق مع علياء يوميا عن حياتها الشخصية ونشاطاتها والمواقع التي تتصفحها على شبكة الإنترنت، وتحت الضغط النفسي والجسدي، والتهديد بقتل شقيقتها ووالديها، اضطرت إلى التوقيع على أوراق لا تعرف محتواها حتى الآن، وعلى اعترافات بتهم لم يتم الإفصاح عنها في حينها.

لم يسمح لأسرة علياء بزيارتها إلا بعد شهرين من احتجازها بسجن الوثبة، وكانت قد فقدت أكثر من 10 كجم من وزنها، بسبب تدهور حالتها الصحية نتيجة الظروف السابق ذكرها، حيث عاود مرض السرطان الانتشار مرة أخرى في جسدها، مع ظهور تورمات بالغدد الليمفاوية، وتكيس وتليف بالكبد، إضافة إلى إصابتها بهشاشة في العظام، نتيجة احتجازها مدة كبيرة في غرفة شديدة البرودة بلا فرش أو غطاء".

و رغم هذا الوضع الصحي الحرج و الخطير افن السلطات تواصل احتجاز علياء في مستشفى المفرق الحكومي في أبو ظبي، وهو غير مجهز لاستقبال حالتها، ولا زالت محتجزة به حتى الآن، داخل قسم الجراحة، الطابق 1- C1، وبالمشفى لم يختلف الوضع عن السجن كثيراً، حيث تعاني هناك من الإهمال أيضاً، ولا يتم إعطاؤها أية أدوية سوى بعض المسكنات والأدوية المخدرة.

وقد انضمت العديد من الاطراف الحقوقية لحملة اطلقت من أجل المطالبة بالافراج الفوري عن علياء عبد النور .

Fill out your e-mail address to receive our latest news!

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر أخبارنا!