ECHR | Emirates Center for Human Rights

ECHR | Emirates Center for Human Rights
الرئيسيةالأخبارفيديو: السلطات الإماراتية تواصل حرمان الناشط أسامة النجار من الحرية رغم انقضاء فترة محكوميته فيديو: السلطات الإماراتية تواصل حرمان الناشط أسامة النجار من الحرية رغم انقضاء فترة محكوميته

فيديو: السلطات الإماراتية تواصل حرمان الناشط أسامة النجار من الحرية رغم انقضاء فترة محكوميته

رغم أن الشاب الاماراتي أسامة النجار (28 عاما) كان قد أنهى فترة حكمه (3 سنوات سجن) منذ 4 أشهر الا أن السلطات في دولة الإمارات ترفض اطلاق سراحه بذريعة أنه يشكل خطورة ارهابية و قد  أودعتة في مركز تقديم المشورة بناء علي طلب دائرة أمن الدولة بالمحكمة الإتحادية العليا والتي لم تحدد مدة هذا الإحتجاز .

وكان من المقرر أن يطلق سراح «النجار»، المعتقل في السجون الإماراتية منذ 3 سنوات، إثر تغريدة على مواقع التواصل الاجتماعي في إطار حرية التعبير والدفاع المشروع عن الحقوق المنتهكة، والانتهاكات المرتكبة في حقه وحق والده وأسرته.

و كانت  السلطات الأمنية الإماراتية قد قامت باعتقاله في يوم 17\3\2014 . وأحيل إلي النيابة العامة باتهامات منها أنة منتمي إلي حركة الإصلاح والإساءة إلي الدولة عبر موقع تويتر  ونشر الأكاذيب حول تعذيب  و قامت باحالته للمحكمة الاتحادية العليا دائرة أمن الدولة وقد أصدرت علية الحكم بجلسة 25 نوفمبر 2014 بالسجن لمدة ثلاث سنوات وغرامة 500 ألف درهم إماراتي .

و لعل من اهم أسباب إحتجازالنجار بعد أن قضي فترة عقوبتة  هو نشاطه السابق في مجال حقوق الانسان، ودفاعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي بالانترنت عن والدة المحتجز حاليا بسجن الرازين \ حسين النجار  والذي جرت محاكمتة خلال عام 2013 وصدر ضده حكم بالسجن في 2\7\2013  لمدة 11 عام.

ويعد استمرار إحتجاز  النجار يمثل خروجا  واخلالا بتعهدات الإمارات ، حيث يشكل هذا الاعتقال التعسفي خروجا على الاعلان العالمي لحقوق الانسان ( م9) والذي ينص علي أنة ( لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا ) ، و كذلك انتهاكا لإعلان حماية المدافعين عن حقوق الانسان .

و يعرب مركز الإمارات لحقوق الانسان (ECHR) عن تضامنه الكامل مع الناشط أسامة بن حسين النجار ، و يحمل السلطات الإماراتية  مسئولية ضمان السلامة الجسدية له وحماية حقه في الحياة كما و يطالب بالافراج الفوري و اللامشروط عنه باعتباره قد انهى فترة محكوميته .

 

Fill out your e-mail address to receive our latest news!

أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر أخبارنا!